728x90 AdSpace

  • أحدث المواضيع

    عائشة، أديبة بجاية

    عائشة، أديبة بجاية



    عائشة، أديبة بجاية

    يورد الغبريني قصة امرأة أديبة أريبة، فصيحة لبيبة، شريفة، من ساكنات مدينة بجاية في القرن السادس الهجري، الثاني عشر الميلادي.  ويذكر أنها كتبت بخط يدها ثمانية عشر سفرا من كتاب الثعالبي لم يُر أحسن منه ولا أصح.

    من هو والدها؟

    يقول الغبريني :

    "هو الفقيه أبو الطاهر عمارة بن يحيى بن عمارة الشريف الحسني، لعلمه وشرفه، هكذا وجدته من خط يده رحمه الله، يكني أبا الطاهر، له علم وأدب وفضل ونبل، قضى في بعض النواحي ببجاية. كان متقدما في علم العربية والأدب، وله تأليف في علم الفرائض منظوم، وتواشيحه في نهاية الحسن وبها يضرب المثل، وكثيرا ما يقول الناس عندما يشطط الإنسان على الإنسان في الطلب فيجاوبه وأغني لك موشحا لعمارة.  وقد ذكر لي أن شعره قد جمع في ديوان، ولكني ما اطلعت عليه وقد رأيت بعض قطع مستحسنة من شعره."

    مناقب عائشة كما ذكرها الغبريني :

    وكانت له رحمه الله ابنة تسمى عائشة كانت أديبة أريبة، فصيحة لبيبة، وكان لها خط حسن، رأيت كتاب الثعالبي بخطها في ثمانية عشر جزأ، وفي خاتمة كل سفر منه قطعة من الشعر من نظم والدها رحمه الله، إذا ختم السفر وتم التأريخ يكتب بخط يده، وقال عمارة بن يحيى بن عمارة الشريف الحسني، وتكتب ابنته القطعة بخطها، وهي نسخة عتيقة ما رأيت أحسن  منها ولا أصح، ولقد رأيت منه نسخا كثيرة منتقدة إلا هذه النسخة، ولقد يجب أن تكون هذه النسخة أصلا لهذا الكتاب حيث كان، ويقع التصحيح منها، وهذه النسخة من جملة الخزانة السلطانية ببجاية أبقاها الله وحفظها، ومن الغريب أني رأيت هذا الكتاب في سفر واحد، رأيته بحاضرة قسنطينة عند أمام جامع قصبتها المحروسة وهو المعروف بابن الغازي، وأكثر ما رأيته في ثمانية عشر سفرا وأقل ما رأيته في سفر، وهو بخط بين لا بأس به. ومن شعر الشريفة عائشة رحمها الله:

    أخذوا قلبي وساروا … واشتياقي أودعوني
    لا عدا أن لم يعودوا … فاعذروني أو دعوني

    ويقال أنها بعثت بهما إلى ابن الفكون شاعر وقته، وقالت عارضهما أو زد عليهما، فكتب لها معتذرا عن الجواب، أن الاقتصار عليهما هو الصواب. ولها أيضا.

    صدني عن حلاوة التشييع … اجتنابي مرارة التوديع
    لم يقم خير ذا بوحشة هذا … فرأيت الصواب ترك الجميع

    ولها رحمها الله ظرائف أخبار، ومستحسنات أشعار، لكن هذا الموضع لم يقصد به هذا المعنى فيقع منه الإكثار، وإنما المقصود منه صورة التعريف بالرجال [ذكرها في سياق ترجمته لوالدها]، وذكر بعض شواهد الحال.

    Next
    This is the most recent post.
    رسالة أقدم
    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 comments:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: عائشة، أديبة بجاية Rating: 5 Reviewed By: Algeria Gate
    Scroll to Top