728x90 AdSpace

  • أحدث المواضيع

    أحداث مهدت لاحتلال الجزائر : غياب الإستقرار السياسي

     




    تمهيد

    نقوم في هذه السلسلة "أحداث مهدت لاحتلال الجزائر"، باستعراض حلقات مبسطة ومختصرة لتسهيل مادتها على القارئ، لكنها متنوعة.  وسنقوم في آخر حلقة إن شاء الله بالتركيب لرسم صورة كاملة للأسباب الحقيقية التي أدت إلى احتلال الجزائر بتحليل أحداث تلك المرحلة التاريخية.


    الحلقة الأولى : غياب الإستقرار السياسي


    الإغتيالات

    في مدة لا تزيد كثيرا عن 12 سنة 1805-1817م، تعاقب على حكم الجزائر سبعة دايات كانت نهاية جلهم مأساوية. 

    فقد اغتيل الداي مصطفى باشا سنة 1805م، والداي أحمد خوجا سنة 1808م، والداي علي الغسال سنة 1809م، والداي الحاج علي سنة 1815م، والداي محمد الخزناجي في نفس السنة والداي عمر آغا سنة 1817م.

    أما علي خوجا الملقب بالمجنون، فلم يدم حكمه سوى نصف عام وتوفي بالطاعون بداية 1818م.

    المؤامرات والدسائس

    حَكَمَ بعده الداي حسين متوجسا من مؤامرات اليولداش، فكان يحيط نفسه بالحُرّاس ويغلق باب قلعته خشية على نفسه من الإغتيال.  كان يصدر أوامره وتعليماته من داخلها ولم يكن يخرج إلى الناس ولا يتفقد حال البلاد.

    فعَمَّ نوع من التسيّب والإنفلات داخل البلاد لضعف السلطة المركزية  وانحصارها، وظهرت عدة انتفاضات أهلية ضد حكم الأتراك كما سنبين لاحقا إن شاء الله.






    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 comments:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: أحداث مهدت لاحتلال الجزائر : غياب الإستقرار السياسي Rating: 5 Reviewed By: Algeria Gate
    Scroll to Top