728x90 AdSpace

  • أحدث المواضيع

    إستقلال ليبيا


    إستقلال ليبيا

    (مقرّر)
    تـمـهـيـد :

    عـانـت ليـبـيـا كـغـيـرهـا مـن بـلـدان الـعـالـم الـعـربـي مـن ويـلات الاسـتـعـمـار الأوروبي عـلـيـهـا و خـاصـة أنهـا اسـتـعـمـرت مـن طـرف دولـة لـم تـنـل الـكـثـيـر مـن المستـعـمرات في الـقـارة الأفـريـقـية وخـصـوصـا شـمـال إفـريقـيا.  لـكـن إرادة الـشـعـوب لا تـقـهـر كـمـا يـقـال، وعـلـيـه انطلقت الـمـقـاومـة حـتـى اسـتـقـلال لـيـبـيـا.
    1 - المـقاومـة الـليـبيـة بعـد انسحـاب العـثـمانـيـيـن :
     لـم تـكـن اتـفـاقـيـة إنـهـاء الـحـرب الـعـثـمـانـيـة الإيطالية مـلـزمـة للـشـعـب الـلـيـبي بـإلـقـاء الـسـلاح، لأنـهـا لـم تـعـبر عـن إرادتـه ومـشـيـئـتـه. لـذلـك اسـتـأنـف الليبيون نضـالـهم ضـد الإحـتـلال الإيـطـالـي عـلـى جـبهـتـيـن :

    أ - الـجـبـهـة الـشـرقـيـة :
    و قـاد الـطـلائـع الـثـائـرة  فـيـهـا الـبـطـل عـمـر الـمـخـتـار الـذي ظـل يـقـاوم الإيـطـالـيـيـن فـي تـلـك الـجـبـهـة حـتـى قـيـام الـحـرب العـالـمـيـة الأولـى سنـة 1914 .

    ب - الـجـبـهـة الـغـربـيـة :
     تـزعـم حـركـة الـمـقاومـة فـي طـرابـلـس الـشـيـخ سـلـيـمـان الـبـارونـي، واسـتـنـادًا إلـى قـرار الـسـلـطـان الـعـثـمـانـي بـمـنـح لـيـبـيـا اسـتـقـلالـهـا الـداخـلـي شـكـل الـبـارونـي بـتـكـلـيـف مـن الـزعـمـاء الـوطـنـيـيـن (الـجـمـهـوريـة الـطرابـلـسـيـة في عـام 1913 ) وبـذل مـسـاعـيـه لـلـحصول عـلـى اعـتـراف دولـي بـهـا. و لـكـن زحـف الـقـوات الإيـطـالـيـة عـلـى الـجـبـل الأخـضـر أجـبـر الـبـارونـي عـلـى الـلـجـوء إلـى تـونـس و منــهـا إلـى الأسـتـانـة ( اسـتـمـبـول ).

    2 - كـفـاح الشعـب الليـبـي أثنـاء الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولـى :
     
     لـعـبـت الـتـحـالـفـات الـعـسـكـريـة الأوربـيـة فـي الـحـرب الـعـالـمـيـة الأولـى دورًا كـبـيـرًا فـي أسـلـوب الـعـمـل الـمـسـلـح الـلـيـبـي . فـقـد كـان تـحـالـف إنـكـلـتـرا ضـد تـركـيـا فـي هـذه الـحـرب، دافـعـا قـويـا لـدخـول الـلـيـبـيـيـن غـمـارهـا إلـى جـانـب الـعـثـمـانـيـيـن ضـد العـدو المـشـتـرك علـى جـبـهـتـيـن :

    أ - الـجـبـهـة الـلـيـبـيـة :
     و تـمـكـن الـلـيـبـيـون خـلال مـعـاركـهـا مـن إحراز انتصارات عـديـدة عـلـى الإيطـالـيـيـن الـذيـن اضـطـروا أمـام تـفـوق الـلـيـبـيـيـن و خـاصـة بـعـد انـضـمـام رمـضـان الـسـويـحـلـي إلـى فـصـائـل الـمـقـاومـة إلـى تـرك الـكـثـيـر مـن مـراكـزهـم وتـحـصـيـنـاتـهـم وانـسـحـابـهـم حـيـث الـشـريـط الـسـاحـلـي.

    ب - الـجـبـهـة الـمـصـريـة :
     شـاركـت الـقـوات الـلـيـبـيـة بـقـيـادة السـنوسـيين فـي الـهـجـوم الـعـثـمـانـي علـى الـمـواقـع الـبـريـطـانـيـة فـي مـصـر، لإيـمـان الـلـيـبـيـيـن بـأن أي هـزيـمـة للـبـريـطـانـيـيـن فـي مـصـر تـعـنـي إضـعـاف وهـزيـمـة لـحـلـفـائـهـم الإيـطالـيـيـن. و لـكـن انهزام الأتـراك فـي هـذه الـجـبـهـة وتـمـكـن الإنكليز مـن اسـتـعـادة الـمـواقـع الـتـي إحـتـلـهـا الـسنوسيـون داخـل الأراضـي الـمـصـريـة، حـمـلـت الـشـريـف أحـمـد الـسـنـوسـي عـلـى الانـسـحـاب و مـغـادرة لـيـبـيـا إلـى الأسـتـانـة فـي عـام 1918 تـاركـا الـزعـامـة الـسـنـويـة مـن بـعـده إلـى الـشـريـف إدريـسـي الـسـنـوسـي.
    3 - تطـور الكفـاح الليـبي في نهايـة الـحـرب الـعالـمـيـة الأولـى :

    خـرجـت إيـطـالـيـا مـنـهـكة مـن جـراء الـحـرب الـعـالمـيـة الأولـى ولـذلـك اضـطـرت إلـى مـهـادنـة اللـيـبـيـيـن الـذيـن كـانـوا يـمـرون أيـضـا بـظـروف صـعـبـة، وذلـك بـعـد أن أصـبـحـوا مـحـصـوريـن بـيـن عـدويـن، هـمـا الـبـريـطـانـيـون والإيـطـالـيـون، و قـد أسـفـرت سـيـاسـة الـمـهـادنـة الـمـؤقـتـة الـتـي سـعـت إيـطـالـيـا نـحـوهـا بـعـد الـحـرب عـن ظـهـور حـادثـتـيـن بـارزتـيـن عـلـى مـسـرح الـقـضـيـة اللـيـبـيـة.
    أ - اتـفـاقـيـة عـكـرمـة 16 أفـريـل 1917 :
     نـصت هذه الاتفـاقيـة التـي أبـرمـت بيـن الـسنـوسـيـيـن والـحـكـومـة  الإيـطـالـيـة عـلـى الـبـنـود الـتالـيـة :

    - إيـقـاف الـعـمـلـيـات الـعـسـكـريـة بـيـن الـطـرفـيـن.
    - تـحـديـد منـاطـق النـفـوذ لـكـل مـن الـسـنـوسـيـيـن والإيـطـالـيـيـن.
    - دخـول واحـة الجـغـبـوب تـحـت الإدارة الـسـنـوسـيـة بـعـد أن كانـت تـدار مـن قـبـل الـبـريـطـانـيـين.
    - احترام الـقـضـاء الـشـرعـي الإسـلامـي وإعـادة فـتـح الـزوايـا الـسـنـوسـيـة، و قـد استفاد الزعـيم السنوسـي الـجديـد (إدريس) مـن تـطـبـيـق هـذه الاتـفـاقـيـة فـي الـتـغـلـب عـلـى الأزمـات الاقـتـصـاديـة وإيـجـاد نـواة للـدولـة الـسـنـوسـيـة الـمـسـتـقـلـة فـي بـرقـة.

    ب - قـيـام الـجـمـهـوريـة الـطـرابـلـسـيـة :
     بـعـد قـيـام إمـارة سـنـوسـيـة مـسـتـقـلة فـي بـرقـة اجـتـمـع الـزعـمـاء الـوطـنـيـون فـي طـرابـلـس وقـروا إقـامـة جـمـهـوريـة طـرابـلـسـيـة فـي الثـانـي مـن نـوفـمـبـر عـام 1918 تـمـارس صـلاحـيـاتهـا مـن خـلال الـمـجـالـس الـتـالـيـة :

    - الـمـجـلـس الـجـمـهـوري و يـتـألـف مـن أربـعـة أعـضـاء هـم سـلـيـمـان الـبـارونـي، رمـضـان الـسـويـحـلـي، أحـمـد الـمـريـض، عـبـد الـنـبـي بـلـخـيـر.
    - مـجـلـس الـشـوري .
    - مـجـلـس الإدارة المالـيـة.

     و قـد اعترفت الـحـكـومـة الإيطالـيـة بـالاسـتـقـلال الـداخـلـي لـهـذه الـجـمـهـوريـة شـريـطـة إقـرارهـا بـالـسـيـادة الإيـطـالـيـة.
    4- سـقـوط الـجـمـهـورـيـة و قـيـام الإمـارة الـسـنـوسـيـة :
     لـم تـسـتـطـيـع الـجـمـهـورية الطـرابـلـسـيـة الـعـيـش طـويـلا إذ سـاهـم فـي تـقـريـض دعـائـمـهـا عـامـلان بـارزان :

    أ - عدم جـدية إيـطـالـيا في اعترافها الـرسـمـي بـالـجـمـهـوريـة ومـمـاطـلـتـهـا فـي تـطـبـيـق الـدسـتـور.
    ب - ظـهـور الانـقـسـامات بـيـن زعـمـاء الـجـمـهـوريـة بـتـشـجـيـع مـن الإيطالـيـيـن وإنـقـاذا لـلـبـلاد مـن الـفـتـنـة الـتـي أعـد الإيـطـالـيـون لـهـا، دعـا الـمـخـلـصـون مـن الـزعـمـاء الـوطـنـيـيـن فـي كـل مـن بـرقـة وطـرابـلـس إلـى عـقـد مـؤتـمـر وطـنـي لاتخـاذ مـوقـف مـوحـد لـصـالـح الـبـلاد بـعـد  سـقـوط الـجـمـهـوريـة، نـتـيـجـة لـهـذا الاجتـمـاع الـذي انـعـقـد فـي ( غـريـان ) صـبـيـحـة الـثـانـي مـن أكـتـوبـر لـعـام 1922 قـرر الـزعـمـاء الـوطـنـيـون تـوحـيـد طـرابـلـس وبـرقـة فـي إمارة واحـدة بـزعـامـة الـسـيـد إدريـس الـسـنـوسـي.

    5 - مـوقـف الـحـكـومـة الإيـطـالـيـة مـن الإمارة الـسنـوسـيـة :
     رافـق الإعـلان عـن قـيـام الإمـارة الـسـنـوسيـة الـمـوحـدة وقـوع الانـقـلاب الفـاشـسـتـي فـي إيـطـالـيـا بـزعـامـة مـوسـولـيـنـي فـي أكـتـوبـر 1922 ولـمـا كـانـت الــفـاشـيـة حـركـة اسـتـعـمـاريـة عـنـصـريـة فإن النـظـام الفـاشـسـتـي الإيـطـالـي لـم يـشـعـر بالارتياح تـجـاه تـأسـيـس الإمـارة الـسـنـوسـيـة الـمـوحـدة، قـرر الـقـضـاء عـلـيـهـا و تـنـفـيـذ سـيـاسـة الـقـبـضـة الـحـديـديـة فـي لـيـبـيـا.

    6 - تـصـعـيـد الـمـقـاومـة الـشـعـبيـة اللـيـبـيـة :
     بـدأت الـقـوات الإيـطـالـيـة مـنـذ عـام 1923 بـشـن حـرب استـعمـارية هـمـجـيـة جـديـدة ضـد الـشـعـب الـلـيـبـي، أمـلا فـي استغلال الانتصارات الـعـسـكـريـة كـمـادة دعـائـيـة لـلـنـظـام الفاشـسـتـي ولـتـوطـيـد سـيـطـرتـهـا عـلـى لـيـبـيـا بـشـكـل مـحـكـم ولـكـنـهـا واجـهـت أثـنـاء هـذه الـعـمـلـيـات الـحـربـيـة الـتـي تـحـلـلـت مـن كـل الـقـيـم الإنـسـانـيـة اسـتـمـاتـة و بـسـالة نـادرتـيـن من طـرف الـمـجـاهـديـن الـذيـن تـزعـمـهـم الـبـطـل عـمـر الـمـخـتـار الـذي تـعـد حـيـاتـه سـجـلا نـضـالـيـا كـتـبـت صـفـحـاتـه الأولـى مـنـذ أن وطـئ الـدخـيـل أرض بـلاده فـي عـام 1911. و بـعـد أن تـمـكـن الإيـطـالـيـون مـن احـتـلال فـزان و الـقـسـم الـغـربـي مـن الـبـلاد نـقـلـوا عـمـلـيـاتـهـم الـعـسـكـريـة إلـى الـقـسـم الـشـرقـي، حـيـث شـهـدت مـرتـفـعـات الـجـبـل الأخـضـر مـلاحـم بـطـولـيـة إنـتـهت بـأسـر زعـيـم الـمـجـاهـديـن عـمـر الـمـخـتـار عـام 1931 . و لـم تـحـتـرم الـسـلـطـة الـفـاشـيـة مـكـانـة هـذا الـزعـيـم الـروحـيـة وشـيـخـوخـتـه فـأزهـقـت روحـه شـنـقـا . و هـكـذا دخـل اسـم عـمـر الـمـخـتـار سـجـل الـشـهـداء مـن أجـل الـحـريـة فـي الـسـادس عـشـر مـن سـبـتـمـبـر عـام 1931، و تـابـع رفـاقـه الـنـضـال مـن بـعـده إلـى أمـد قـصـيـر لـم يـلـبـث أن تـحـدد بـقـوة فـي عـام 1940.
    7 - تـحـريـر لـيـبـيـا مـن الاحتلال الإيـطـالـي :

     دخلت الـقـضـيـة الـلـيـبـيـة بـعـد اندلاع الـحـرب الـعالـمـيـة الـثـانـيـة ( 1939 - 1945 ) طـورًا جـديـدًا تـمـيـز بـتـحـالـف الـسـنـوسـيـيـيـن مـع الإنكليز ضـد الإيـطـالـيـيـن شـريـطـة الاعـتـراف بـإسـتـقـلال لـيـبـيـا بـعـد انتهاء الـحـرب.
     و نـجـحـت قـوات الـطـرفـيـن فـي طـرد قـوات الـمـحـور (ألـمـانـيـا، الـيـابـان، إيـطـالـيـا) مـن الـمـغـرب الـعـربـي فـشـهدت، عام 1943 خـروج آخـر جـنـدي إيـطـالـي مـن لـيـبـيـا.
    8 - تـطـور الـقـضـيـة الـلـيـبـيـة بـعـد هـزيـمـة إيـطـالـيـا :
     بـعـد انسحاب الإيـطـالـيـيـن مـن لـيـبـيـا مـا طـل الـحـلـفـاء فـي الاعتراف بـالاسـتـقـلال الـكـيـان الـلـيـبـي وقـامـت فـي بـرقـة و طرابـلـس  إدارة عـسـكريـة بـريـطـانـية، بـيـنـمـا وضـعـت فـزان تـحـت الإدارة العـسـكـريـة الـفـرنـسـيـة، بـيـد أن الشـعـب الـلـيـبـي أصـر إصـرارًا قـاطـعـا عـلـى و حـدة الـبـلاد واستقلالها فـتـأسـسـت داخـل الـبـلاد وخـارجـهـا هـيـئـات وجـمـعـيـات مـارسـت الـنـضـال الـسـيـاسـي مـن أجـل استقلال لـيـبـيـا و وحـدة أراضـيـهـا . كـنـادي عـمـر الـمـخـتـار فـي بـنـغـازي، و الـجـبـهـة الـوطـنـيـة فـي بـرقـة، و الـحـزب الـوطـنـي كـمـا تـشـكـلـت فـي الـقـاهـرة عـام 1947 هـيـئـة تـحـريـر لـيـبـيـا الـتـي انـتـقـل مـركـز نـشـاطـهـا فـي الـعالـم الـتـالـي إلـى طـرابـلـس الـغـرب بـالـذات.
    9 - إعـلان الاسـتـقـلال :
     بـعـد أن فـشـل مـؤتـمـر وزراء خـارجـيـة الـدول الـكـبـرى الـمـنـتـصـرة فـي الـحـرب الـعالـمـيـة الـثـانـيـة  ( روسـيـا، أمـريـكـا، بـريـطـانـيـا وفـرنـسـا ) فـي الـتـوصـل إلـى اتـفـاق حـول مـصـير المسـتـعـمـرات الإيـطـالـيـة، تـقـرر عـرض الـقـضـيـة عـلـى الأمم الـمـتـحـدة و بـعـد الـتـصـويـت صـدر قـرار بـالـمـوافـقـة عـلـى استقلال لـيـبـيـا كـدولـة اتحادية تـحـت حـكـم الـمـلـك مـحـمـد إدريس الـسـنـوسـي اعتبارا مـن 24 ديـسـمـبـر 1951، و تـلـي هـذه الـخـطـوة انضمام لـيـبـيـا إلـى كـل مـن جـامـعـة الـدول الـعربـيـة و هـيـئـة الأمـم الـمـتـحـدة.

    • Blogger Comments
    • Facebook Comments

    0 comments:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: إستقلال ليبيا Rating: 5 Reviewed By: بوابة الجزائر
    Scroll to Top