» » » الثورة التحريرية الكبرى، أسطورة تعلو على الزمان

جيش التحرير الجزائري
 
 
مشاركة من سمير خلف الله
 
 

لنا ثورة التحرير

أسطورة تعلو على الزمان


البحر الطويل
 

         هــي ثـورة الـتحــريـــر فــيــنا الــبــراق           جَـنَــاح لـــهــا الدمـــاء وبـَـحـرُ أشـــلاء 01
          هــي لــحــد للأحــــزان وبــلــســم الـداء           شــفــاء لأرض الــظــهــر من كـل أوباء
         فــلا الــيـوم تـقـتــيــل لأهــلــي وإيـــذاء           ولا الــيــوم تـعــذيـب وسـحـق لأعـضـاء
         ولا ســَمْـل لـلعــيــنـين أو حصد أقــفــاء           ولا مـعــصــم يــُحْــمَى ولا قــطــع أثـداء
         ســلام عــلى من في الفـراديـس أحــيـاء           لــنا هـمْ مـصـابــيـح بـــأرض وجــوزاء
         ســلام عـــلــى روح لــــهـــم وورقــــاء            مـُـقـَــام لها روض وفي خـلد عـــلــيــاء
         وكــم بــيــنــنا من أمّ عــمــر وخـنــسـاء           تـَغَــنّى بها لــحــن وأشــعــار شــيــمـاء 02
          وذكــرْ بـمــلــيــون ونــصــف مــلــيـون           مـــن الــشــهـــداء ، أثـــمـــان لإنـجــاء
         بــلادي ، وشـعــبي مـن عــذابــات ليلاء           ومـــــن أســـــر كـابــوس ووأد لــغـَـنّاء
         عـلــيهم ثـيـاب الــنـور والـوجـه وضـاء           وهُـــمْ والـمـخـلـدون إخــوان سِــيـمَــاء
         ومـن تـربــة البـيـضاء تـُـبعـث عــنـقـاء           أمــا ثــورة التحرير مــيــلاد عـــصــماء ؟
         هـي فـي الـورى رضوى وتـاج وإكـلـيـل           جــواهــره الـــزرقـــاء بــنـات حـــوراء
         وهــن الــشــهــيـدات ، وهـن الجمـيلات           وهـــن صـــواحـــب لـماري وأســمـــاء 03
          ومــن بــعــد قــرن واحــتــفــال وتمـثال           ونُــصـب لــبــوتـان بـوكــــر لــقـَـرنـَـاء  04
          هـنا لـعــلــع البـارود من فُـيــه رشــاش           فحيّ عـلى الــجــلاء مــن دون إبــطــاء
         جــهــاد لــنــا ســهــام رب الـســماوات           وطـعــن لــشــدّاد عــلى ظــهــر بـَـلـقاء
         وجـبـريلَ في سـرب مـــن الـــروح لألاء           أتي يـحـمـل الـبـشــرى وأظْـلالَ أفـيـاء 05
          وفــي مـحــفــل الصـومام حـلـتْ ملائـك           وأعــمــت عــيون الڤـوم عن كل مشّـاء 06
          وبــارك ربــي مــجـــــمــع الأنــبــــيــاء           وصلى عـــلــيــهــم إن جــاؤوا بإجـراء
         وبـارك في الحــضــور من دون إقـصاء           كــما بـــارك الـــهـــداة في نـُسْك إسراء 07
          وقـــفــــنا بجــرف نـــســـتــرق أنــبــاء           فــكانت عـــصى مــوسى بسبله وأنحاء 08
          بمعـــركة الزيتون مــن بعـــد بــيـــطـام           تــعــالت زغـــاريد لـــنــصــر الأشـــداء 09
          وكانــت لــنــا بدرا قـــديل وبــوكــحـيـل           أذاقـــت بني الأعداء من كــأس بــأساء 10
          ومـجــد لـذي القــرنــيــن يغـدو له ظـلا           ويــمـــسي كما الجـمار من بعد إطــفـاء
         أما ثـــورة الــتحـريـــر وجـــه لــديّــان           تجلى فـغـاص الجور في جوف بيضائي 11
          هي قــبــلــة الأحـرار ، رومـــا لــثــوار           وديــــر لـــمِــغــــوارٍ ، ومــيـــدان آلاء 12
          هـــنا ساح جـــيــــفــارا وأرسى بميناء           وفـي هــيـكــل الأبـطــال صــلى لـغـَـرَّاء 13
          ســـتــــبـــقى بلادي حــــرةً ، أمَّ ثــــوار          عــــلـــيهـــا أكـــالــيــل لــغـار وإطـراء
         ومـجــد لها يــبــقى لــيــوم الورى بكرا           ومــهــما يــقـال من قــصــيــد وإنــشاء
         كـــمــال فــمــا فــيــها زحــاف وإقــواء           هي تــحــفــة الرحـمان لا رفــع بــنّــاء
         فـعادت ديــانــا الشعر ، لـيلى وعـفـراء            تَـغَـنّى بها الـعـيـسـى وركـبان قـَصْـوَاء 14
          هـي نور عـرش الرب في وجه حـسناء            تزيد القريضَ الصـبَّ في فـيض إغـراء
         هــي الـبـحــر والأقـــلام كـَـفّ لـغــراف            فــأنـي يـحـوز الــيَــمّ طـَـرف لـجَـهْــراء 15
          هـي عَـسَــلُ الـدنـيـا وفـاكـهـة السـلـوى           ســلـوا ثـغـر أوراقـي عـن طـيـب أنْـدَاء
         عـلـيـها يُّـهال السحر من جَـفـن هَـدْبَـاء           وفـاضــت قَـناني المـسك من خَـدّ وجناء
         وفـيــنـا هي الأكوان والشـعــر مـجـداف           فـــأنى لــــه أنــــــفـــاسُ لــيٍّ وإطــواء
         وطــوفــان وحْـيٍ لــلــيـــراع وإيـــحـاء           ونــدّ لـــربـــي فـــي مـحـاريـب إيــلـيـاء 16
          فذكـــر بــمــوكـــب الشهداء عـــيـسـات           ومــن مات في عمر الــورود وزهــراء 17
          بـشــيـر وبن بـولــعـيـد ، باجي وزيغود           شــهـــاب لـــنـــا كانوا عـلى كـــل كأداء 18
          وعـــثـــمان بـــلــوزداد ، حوحو وملاح           بــعـــيــن العـــدا كانوا طعـــونا لنجـلاء 19
          زبـــانـا وعــــبــان وديـــدوش إخـــوان           جــهـــاد ، وخلان ضروس وشـعــــواء 20
          وعـــيـــن لنا تـــبكي لمــقــتــل جـــبـّـار           لأســـطـــورة نُـدني لهــا أذْن إصـــغــاء 21
          وفـي إثــره الــربـّـات تــبــكـي فــواجـع           دهور ومـــا في الــكــف رســم لحــنّــاء
         وترسو لـها الأحـزان فـوق المــبــاســم           عــنــاويــن أتــراح ، مـنـاشــيـر أنــبـاء
         وقــصـّـتْ فــضــيله شـــعـرها والجدائلَ            وحــاكـــت بها أســفـــاط لــغــم لأعداء 22
          وحــاكـــت بها حـبلا لحــركي وبـــيـــاع           بــلاصـــاص يـــقــتـــفي لإثْــر الأجــلاء 23
          بـنـى صــالح ، الأوراس ، جرجــرةً دار            بـهـا بــيــت صــقــر لا جــحــور الأذلاء 24
          ويا ثــــورة أهـــدت إلى الإنـس والجان            دروب الإبــاء ، نـــهــــجَ عـــزٍّ وإغــلاء
         وهدت سـلام الــغـاصــبـين ، سلام المــ             ــعـــتــديــن وشرعة الـذئاب بـقــفــراء
         ســـلام مـــقــام في ســطــيــف المجازر            ســـلام لــــدوفـــال ، ســــلام لـرَقـْـطـَاء 25
          أمَــــا أيـــنمــا ساروا فـــجهــل وإمـلاق            وداء وتــحـــريـــق لأثـــمــــار فـَـــنّــاء 26
          هـــنا أقـــبـــروا عـدلا وقسطا وإنـصافا            ومــاتت مــــساواة بـــمـــذبـــح أهــواء 27
          وعـــافت وحــوش القفر ما جاء سالانا            فـــأحـلى الهــــوايات خــوازيـق ضَــرَّاء 28
          تـــمـــزق أكـــــبادا مـــن بعــــد أحـشاء           مـــرفــــوعـــة لـلأهــل فـي كـل بــطـحاء
         وإطـــلاق نــــيــــران بـــفـيـهٍ لـــوسنان            رضــــيـــع بـــمــهــد من أبـــناء خـنّـاء
         ولــطـــم لــولـــدان بـــوجـــه لجُـــدْران            ســجـايـا لــهكـسوس وأخــلاق رَعْــناء
         وإغـــراق شـــيـــخ في بـحـيرات إدمـاء           وكـَــيّ لـــجــــداتٍ وجـَـلـْــد لـــنــفــساء
         وتعـــذيـــب للأحرار بالــــنــار والـمـاء            زبـــانــية الشــيــطان ومــسخ عـــوراء
         رعـــاع وأوبـــاش وفـــيـــلــق أوغـــاد            وبـَــدو لــبـاريس ، ومـن نـسـل أرزاء 29
          فــكانـوا كما النَـدْبَات في وجــه وطْـفـَاء            وداءً عَــصِــيا ما له مــصــلُ إشــفـاء
         لهم رخــص البهـلول ســفـــك الــدمــاء           وأمـضى لهم صـك اضـطـهــاد وإبـْـرَاء 30
          فـجـــاء جـــياع الـــزُّطِ يـــبــغـون إثراء           وعـادوا ملـوك الأرض من بعـد إغــناء 31
          وأضــحى لهم إيـــوانُ من بعـــد حرمان           وأضـــحـت لهم أشــياء من بعد غُـلْـواء 32
          وحـــازوا الحـــرير بعــد عـِرْي وأعْراء           وصــالــت لهـــم زوجـاتُ طـرّا بـأزيـاء
         وبعـــد الهـــزال عـــاد مــوريس هامان           وتـــلــكم هي أثـــمــان جهدي وإعـيائي 33
          وفـــي كل شـــبـــر من أديـــم الجـــزائر           أقامـــوا بها ويلا وأخــــدودَ شــــوكــاء 34
          ومــا جاء جــــونـــار ، وتــجـنـيـد أبناء           وديــوان تـفــتـيـش ودســتــور فـحشاء 35
          وقــانــون أنـــديجــــان للأهـــل ســجان           وأرحــــام أهــــوال ، قـــــذي ورمـــداء 36
          وحــازوا أراضـــيـــنــا وشطا وواديــنا            وللأهـــل نافـــيـــن إلى كــل تـَــيـْــمَـــاء
         فـــقــام الأمـــيــر ، فـارسا يـمتطي نارا           تـــذيق العــدا بأسا وطــعْــنـات ثُـــخـناء 37
          هــو اليوم قــــديس وهـم رسم إبـلـيـس           لـــه الــمـــجـــد والـسناء وكـــل إعْـلاء
         وذكـّــرْ بـــبـــوزيــان من نــسل فرسانٍ           وفــي واحة الـــزيـــبــان ضــيف فيحاء 38
          حــرام عـــلـيـــهـــــم واحــات بفـيـفــاء           ولـن يـملكوا شـــبـرا بــحـاسٍ وبــيــداء
         ومــا دام ســـيـــفي قـــائما وأعــــوادي           فـــلن يــنــشــب الغـــزاة ظـفرا لشمطاء 39
          ولولا ســيــاســات ضــبـاع وغـــربــان           لـها يـدمـع الـعــرش وعــيـن لــصَـمّــاء
         ولـــولا خـــساسة لــبــيــجــو وإجـــرام           لــما نـــال نصرا أو نـيـاشــيــن شـَوهَاء 40
          ولـــــولا إبـــادة وإضــــرام نــــــيـــرانٍ           لــــمــا حـــاز أشـــبــارا بــتل وصحـراء
         وفــيـهـا بـنى ســيــل القــرى الـدخــلاء          وفـيـهـا أقـامــوا جـحـر أفـعـى وبـرصـاء
         بـغــرز الـقَـنَا والـــســـيــف فــي صــدر           بــلادي أقــامــوا جــنــةَ عُـشّ عَــرْفـَـاء 41
          ورَامُـوا هـلاك الأهــل ، نـفــيــا وإجـلاء           وخَـطّـُـوا لـهـم مــشــروع طــردٍ وإرداء
         وبـــقــر لأرحـــام ، وقــتــل لــنــســوان           لتـفــريــغ أرض مـن بــنــيــهـا وإخـلاء
         فـيـنـدى جـبـيـن الــرب مــن هـول آثــام           ومــن هـول إجـرام كأطــواط ســيــنــاء 42
          لــهـــم زهـــقُ أرواح وخـنـق لأنــفــاس           كـما لـو تـكن مـن سـقـط نُـتْـفِ غـبـشاء
         أبـــادوا قـــبــائـــلا ومــحوا مــــدائـــنـا           وأفــنــوا دواويـــرا وأعـــراش جـدعـاء
         ومــا خـَـلـْـيَة الأغـواط جـرم لهم يُـنسى           وخــنــق الــفــراشـيـش بــنار ورمـضاء 43
          ألا إن ســوق الضـــرب فــعــلةُ شــنعاء           وتــذبــيـــح لـــلعـــوفــيـــة درب إفــنـاء 44
          أبـــادوا حـــمـاة العــلــم ، أفــواجَ قـرّاء           وأعــلـــوا لجُــهّـــال بـــمــال وأضـــواء
         حـــفـــاة ، عراة أصبح الأهـــل غـَـبْرَاء           فــلا مــنزلا يحـــوي ولا ســقـــف إيـواء
         ســنــيــن وأجـــيــال والـــدمــع ســـيال           وأم لــنــا حـــزناء من هـــول هــوجــاء
         ومـــرَّ عــــلــيــهـــا قــرنُ حـــزن وآلام           هـي فـــيه ذاقـــت مــرَّ عـيـش وإقـصاء
         وأرسـَـتْ بها كـل الشــــرور وعـــوراء           وكـــل نــقـــيــصــةٍ مــع كـــل عـــرجـاء
         يـَــرومـُــون أمّةً مــن الـــرق خـــرساء           ومـثل بني وي ، وي  وقــطــعان بكماء 45
          يـريـــدونـنـا كـأهـــل الكـهــف نــيـامـــا           ومـِـنّـَا لـهـم ، حـمـد وتـــسـبــيـح إثـناء
         فـأيـــن هــو التحضير في نــشر ظـلماء           وأيــن هــو التــمــديــن في نـشـر أدواء ؟؟؟
         وأين هو التحضير في غصب غـــيــداء           وأيـن هو التحــضـــيـر في نحر جـيـداء
         وأين هو الــتــمـدين في وأد عـــســلاء           وفي طــرد أهـــلــنــا إلى كـــل جـــدبـاء
         وأيـــن هو الــتــمـدين في نـشـر أقــذاء           وأيــن هـو الـتمـديـن في حـرق فـَـرْهَاء 46
          وأيـــن هو التمدين في نشــر بــغــضاء           وأيــن هو التمدين في نــشــر شـَـحْـناء
         وما نال مـن فِـرْسَايَ شعبي سوى إخلا            ف عــهــدٍ لعــرقــــوب ووعـد بإرجـاء
         ومــن بــدء غــزو لـم نر غير سَـيّــاف            ونــاب لــه يــقـــصـي لأشـــطـان إدنـاء
         ومــا عــاد يــجــدي فــيـه رفع الدعاء              وما عـاد يـجـدي فـيه نـصح لـمـسـتاء
         وغـاصـت فرنـسا في وُحُولٍ وفي عار            أمَا قصف سـيدي يوسف فُحـشُ عجزاء ؟ 47
         تـُـرى أي فــخــر فــي إبــادة أطــفــال             على مـقـعــد الـتـحصـيـل نيران حـصداء 48
          وكـنـز من الأسفار يـسمو على الأثـما             ن يُــلـْقـَى بـلـظى مـا لـها جـفـن إغــفـاء 49
          فـضـاهــت فـرنــسا سُـلابا وقـُـرصـانا             بـــبـحـرٍ وأجــواءٍ ، عـــصــابـات إيــذاء 50
          هــنــا جــاءنا دور لحـربٍ وسـاحـــات              فــفــيــها لنا الـتـرياق من شـر حربـاء
         ومن إفـــك جـوليان ومن زور ريــنان              ومن زيف تـوكـفــيــل وأقوال عـشواء 51
          ومن وهْمِ إدماجٍ وتــلــفــيــق إلـحـاق              ولــغــو لفــيـرى وســـياسـات خـرقـاء 52
          ومن غـيّ مُـنـداس وبـهــتـان بُـوعلام             ومــن بَـغـْـي ڤـــيّــادٍ كـأنياب خـرشاء 53
          ومـمّـا أتـى بُـــوشْــكَـارةٍ ، وافـــتــراء             لحـركي عـلى الـثوار من سوء لـكـْناء 54
         ومـا قــولــهــم فــلاڤـــة هـُـمْ وســراق             وقـطـعـان جوعى مـن بنى تُــفّ أقــذاء 55
           وجمع عـصـابـات ، لصـوص وقـُطـّاع             طـريـق لـهـم لـُـمْــبَـازَ معـروف إجـْـزاء
         فـتـدليـس كــذاب سـجـاح وعـــمـشـاء            تـسـاوت لـهـم أعــراق تـبــر وحـصـبـاء
         وهل ضــرّ مـاري إذ يـقـولـون جـرباء           وهل ضر عـيـسى قـولهـم يا ابن شوهاء
         فأنــتـم هُـمُ الأشـرار ، ثـمــر بــلا بـاء             وهـمْ دوحة السلــوى وأصــل لـمـعـطاء
         لـكـم عــادت الأسْـــواءُ أهـلا وأحْـمَـاءَ            وزاد لـكـمْ إبــلــيــسُ بَـسْــطـَات إغــواء
         لــئــن كــان أحــفـاد أمـقـران ذؤبـــان             فـــحـتـمـا يــكـنْ فالي ســراج لإضــواء 56
          فسـحـقا لـسـرب الـبوم حالـف شـيـبـاء           وديــن لــهــم إصـحـاح ظـُـلـْمٍ وظــلـماء
         وســحــقــا لــكولون وسـوط لهم يهدى           لــنا الـسّام في كـل صــبــاح وإمـــســاء
         وســحــقــا لكولون يـحاكون فــرعــونا           وكانــوا إذا سـاروا فـــســـيـر بــخَــيـْلاء
         وضــنـــوا بأنهم لـفــيــنــيــس أبــنـــاء           ونحن نــفــايـــات وقـــطــعــان دهــمـاء
         ومــا نـــحـــن نـــســـلُ آدم أو لــحــواء            وأنــى لــنـــا امـــتــلاك روح وورقـــاء
         ومـن مــعــدن الــقــبح فـؤاد لهم حـيـك            فـيــشـقى الورى في فـردوس وروحـاء 57
          وأخـــلاط أشــــرار وأقـــــدام ســــوداء           هـــنــا أصبحوا سادات شـط وغـَـلـْـبَــاء 58
          وأضــحــى مَلِـيك البـيـت تـِـربا لغوغاء             وخــمـاسَ حــقــل ، في مــقـام الأرقـاء
         وراعـي لـسـيـمــون فأنّى لـه الــدنــيـا             وأنّـــى لــه الســلـــوى وأفــراح سَــرَّاء
         ولمّـا أراد الشـعــب عـِـتـقــا وســـؤددا             وإرجــــاع أمــجـــاد وأيـــام ســمــحــاء
         وثــارت بــراكـيـن تَــســـالا وبـيـــبـان             فــلا الــيــوم مـَـنّ يــا ثــمــود بـبــتــراء 59
          وعادت رياحا جـائــحــات وإعـــصــار             تـُـهــيــل لأحـقـاف عــلـى مُـهْـل بَـرْقـَاء 60
          فـهُــزّتْ عــظـام في لــحــود لــدوفــال             فـأيـن المــفـرّ اليـوم مــن ويـل حـمـراء 61
          ونـفـس لديـبـرمـون يـنـهـشها الأسـى             هـنا حصحص الحق ، قــصاص لأخـطاء 62
          فـشــكـرا أيـا أريــاح عــادٍ وصــرصـرٍ             طـَهُــور لـنـا الـبــيــت مـن كـل خـَـطــّاء
         ومـا مـات بـــوراس ســـدًى أو هــباء             فــمـن زيـــتـه الـدنـيا شـقـيـقـة قـــمـراءِ
         فـيـا لـيــت عـــبـد الحـلـيـم رأى عـهــد            الـبـواشــق مـن نــسـل أبـابـــيـل أجـواء 63
          ويـا لـيــت عــبـد الحـمـــيــد رأى يــوم            أذقــنــاهــم مــــرّا بــكــأسٍ وإحــــســاء 64
          وما زاد من غـيـض العـدا أن عــبـاس             يـعــود إلـى رشــدٍ بـعــد تـيـه وإغــمــاء 65
          ويـا ثـورة أثـنـى عـلـيـهـا الـذى أوحى             وصــايـــا وإنـجـيـلا وفــــرقــان إنــبــاء
         هي سيل إعجازٍ وبـيـن الورى يـمـشي             كـسـيـر المـسـيح في الجـلـيل على الماء
         بعــزٍّ كما العـالي وجـاه كــمــا الـبـاري             ومَـجـْد هـــي حُــبْــلى وأخــت لـحَــوْلاء 66
          بـهـا يفـخـر التاريخ في صـفـح ديـوانٍ             بـهــا سَــــيـــرُ أيّــام كــمــا دأب أبْـــوَاء 67
          ويـحـنـو عــليها الشــعــب كالأمــهـات             ويـغـــدو لـهـا مــاءَ الــحـــــيــاة لإرواء
         ويـومــئــذٍ فـالــسـاق تـلـتـف بـالـساق             فـَــتـُـبْـنَى اتـــحـادات بُـنَــيّـات نَـعْــمَــاء 68
          وعـــمـال ورْشــاتٍ وتــجــار أســـواق             وطـُلاب جـــامـعــــاتِ طـِبٍ وكــيـمـيـاء 69
          وتـغـزو جــمـاهــيـر لشـعـبي شـوارعا             وتَـغـْـلي تـظـاهــرا بـــدرب وأحــــيـــاء 70
          يَــرُدُّ لها صوت الصدى سِــيْـن باريس             وزاد لــهــا بـَـابـُـونَ تـــأجــيــج إذكـاء 71
          ومـن حــصــن ريّـاس وقـصر بواحات             ومـن كــل دشـــرةٍ في ريـفــنـا الــنـائي 72
          تـعــالـت لـنا صـيـحات رعــدٍ وإرعــاد             فـهـدتْ لـهـم عـزما وحـصنا بـصـنـعـاء 73
          بـفــأس ومـجــراف وإصــرار زيـغـود             تهاوت أباطـيـل ، أســـاطــيـر كَـسْـحَــاء 74
          وَوَعْــدُ الـبـيـان قاب قـوسين أو أدنـي             بشدٍّ لـحــبــل الحرب مــــن دون إرخـاء 75
          وجاءت وفود الشرق والغرب تُـهـدينا             صــكــوكا لـتـقـريــر المـصـيــر وإنهـاءِ
         فجور لـجُـون ، واعـتـرفــا بإسـتـقــلا              ل أرضـي كـفــرضٍ مـا لــه إذْنُ إعـفـاء 76
          هـــنــا جاء ديــغــول يــجر الجـحافـل              وأســـرابَ غــــربـان وأحــجـارَ أرْحَـاء
         ومـــن أرض هـــيــرا اسـتـنجد بالتمائم            ومــن أرض طـُـومَــا جـاء بكل خُـبْـثـَاء 77
          ومـــــن مــعـــبـــد الإجـــرام فـــتّـــــاك             عــلــيم بفن الــقـتـل من دون ضوضاء
         عـــلــيم بــفــن الوأد ، قــنـص وإخـفاء             عــلــيم بــفــن الـذبـح ، بـفـن شــهـبـاء
         وأعــطوا له عهد الـيـمـيــن ومــيــثـاقا             بعـــزة ديـــغـــول لـــنا نـصـر غــبــراء
         ومن قـــومنا من باع نــفــسا وحـوبـاء             بــبـخـس وأعـطى الرهط عهـودَ إيـفـاء
         فأحــكــم ديــغـــول الحـصار بإكــلــيــل              ومَاسُو وأحــجــار تــجــوب لــشـــمّــاء 78
          هي سُـمّ حـيّاتٍ لــدَهْـــمٍ وتـمـــشـــيــط              وإبــــادة الـــثــوار فـي كـــــل أرجــــاء
         بــلادي ، وأســطـــول وأسـراب ميراج              تـــذيــق الــقــرى جـمـرا وويلاتَ إيذاء
         ظـــلـــوم ، غــشــوم عهد شال وبـيجار             ولــظـــى لـــنــا تــدنـى زوابـــعَ أنـــواء 79
          وما أمـكن الــتــقــتــيــل من بعد تعـذيب             ولا سِـلـْـمُ شـجـعـان من خـمْـد هــيجاء
         ومــا نال ديـــغـــول الـــمـــراد ومـا نال             الذي يــثــلـج الصدور من حـرّ حَـصْداء
         لنا النصر مثل الرب في الناس قــائــما              وفيهـم هــزائـــم صــعــالــيــكَ نــكـــراء
         وأنى لــســوستال وجــــيـــش لأشـــرم             وحــــرب لـــفــــجــــار بـِــبَـــرٍ ودَأمَـــاء 80
          هــزيــمــة داوود ومـــــقــلاع نــشّــاب             مــــنـايـا بــفــيــلــق الــعــدا وجَـمْـعـَـاء 81
          أمَـــا ثــورة لــنــا أعـــاريــض صــوّان             تكــسّـــر أمــــواجــا لــغــازي وأعــبـاء
         فجـــاءت إلى إيــفـــيـان من بعد مولان             وفــود لــتـــســتـجـدي أمــانا لــحدبــاء 82
          ولاحـت تـبـاشـيــر انــتــصـارٍ وأصـداء             وعمت ربوع الــقــطـر من بعــد إفـشاء 83
          ويا فـــرحـة الإســـتـفــتـاء الــذي جـاء             خـتـام عـهـود الـجــور ، أيـام عــجـفـاء 84
          هـــنـــا لمْــلـَمَ الأحــفــاد ذكرى لأجــداد             وعـــادوا كــمــا جـــاءتْ زُرافات آبــاء 85
          فــلا الــيوم غـــارات الرزايا على أهلي             ولا غَــصـب قـطعان من الخـيل والـشاء
         وتـُــرفـَــعُ أعــــلام ثـــلاثــيــة الألــــوا             ن ، حمراء ، خضراء على خلد بيـضائي
         وتـــعـــلــو زغـــاريــد بأعـــالي الوادي            وفي السهل رقص من فــيوض لسَعـْداء
         فــشــكــرا لسادات الورى من ســويداء            فــؤادي عـلى عــتـق وبــعــث وإحــيـاء
        هنـيئا أراضــيـــنا على نـعــمة التحريــ             ــر ، فـالـيــوم لاح الفجر من بعد لـيـلاء
 

 شرح ما غمض من مفردات القصيدة :
 
 
01 – لئن رحل طائر البراق بالرسول ص إلى دار السلام والأمان فكذلك فعلت ثورة التحرير المباركة نقلتنا إلى دار الأمن والأمان بعيدا عن ليل الاستعمار البغيض ولئن كان جانح البراق من أرياش فجناح براقنا نحن أي ثورتنا المباركة هو بحار من دماء الشهداء المباركة وجبال من جثت أبناء الجزائر دفعوها كثمن للحرية والاستقلال فنعم الثمن ونعم الهدف .
02 - أمّ عــمــر والخـنــسـاء : الشاعرة المخضرمة الشهيرة والتي فقدت أبنائها الأربعة وهذا حينما استشهدوا جميعا وكم هن مثيلاتها في الثورة التحريرية المباركة
03 - ماري : ماري النطق اللاتيني لمريم عليها السلام وأسماء هنا هي الصحابية وذات النطاقين بنت أبي بكر الصديق
04 – القرناء : أفعى لها لحمتان في أعلى الرأس كأنهما قرون وهي من أخبث الأفاعي وكذلك الاستعمار الفرنسي فهو من أخبث أنواع الاستعمار ولم يفرخ من وكره إلا كل خبيث مثله في الجزائر طوال عهده المقيت
05 - كما أظل الله الرسول وصحابته يوم بدر فقد أظل ثوار ثورة التحرير لتساويهم في الشرف عنده
06 - مـحفل الصـومام : مؤتمر الصومام 1956
 07 هنا إحالة إلى اجتماع الرسول ص بالرسل والأنبياء أثناء رحلتي الإسراء والمعراج
08- سبلة :  معركة دارت رحاها في صيف 1957
 09 - معـركة الزيتون : بجوان 1959 بالمنطقة الأولى استشهد بها 20 شهيد – // - بــيـــطـام : معركة جرت بتاريخ 23 / 06 / 1957 بالمنطقة الأولى استشهد بها 52 مجاهد
10 - قديل : معركة بالولاية الأولى بتاريخ 09 جويلية 1959 - بــوكــحـيـل : معركة بشهر نوفمبر 1959
 11 – هنا توظيف لقصة تجلى الله لجبل موسى عليه السلام
12 - هنا توظيف لمقولة زعيم غينيا بيساو أميلكار كـبرال والتي قال فيها : " إذا كانت مكة قبلة
 المسلمين والفاتيكان قبلة المسيحيين فإن الجزائر تبقى قبلة الأحرار والثوار "
13 - جيـفــارا : إرنستو تشي الثائر الأرجنتيني الشهير
14 - الـعـيـسـى : الشاعر السوري الكبير سليمان العيسى والذي تغنى بالثورة الجزائرية - ركـبان قـَصْـوَاء كناية عن كل الشعراء العرب الذين قالوا شعرا في ثورتنا المباركة فاللغة العربية مركب لهم كما هي القصواء مركب للمسافرين
15 – وكذلك ثورتنا فلن تحوزها أقوال الشعراء ومهما كثرت / - طـَرف الجَـْهراء : طرف العين
16 – إيلياء : القدس لأن الثورة الجزائرية أصبحت نموذجا يحتذى به لكل الحركات التحررية ومدرسة
 تتعلم منها دروب الخلاص من شر الاستعمار
17 - عـيـسـات : إدير الشهيد ومؤسس الاتحاد العام للعمال الجزائريين
18 – 19 – 20 بـشــيـر شيحاني ومصطفى بن بولعـيـد وباجي مختار وزيغود يوسف وعـثمان بلوزداد ورضا حوحو وعلى ملاح وأحمد زبانا وعـبان رمضان وديـدوش مراد شهداء في ثورة التحرير المجد والخلود لهم – وعجز البيت 20 تمت صياغته على نموذج عبارة إخوان الصفا وخلان الوفاء
21 - جـبار : الشهيد البطل محمد الطيب جبار استشهد بمنطقة جبال بني صالح
22 - فـضــيله : سعدان وهي هنا كناية عن كل حرائر الجزائر
23 -لاصاص : المكاتب الإدارية المختصة الفرنسية أثناء الثورة التحريرية
  24 - بـنى صـالح ، الأوراس ، جرجرة  جبانا وعرين ثورانا
25 – سـطـيف المجازر : إشارة إلى جريمة مجازر 08 ماي 1945 – دوفال جنيرال فرنسي شارك في هذه المجازر وارتكب فيها فظائعا /       - الرقطاء : أفعى سامة
 26 – الفناء : الشجرة الوافرة الأغصان والمتعددة
27 - إشارة إلى أكذوبة مبادئ الفرنسية 1789 العدالة والإخاء والمساواة والتي قبرت كلها في الجزائر
28 – سالان : سفاح فرنسي أثناء الثورة التحريرية وأحد مؤسسي منظمة الجيش السري الإرهابية
29 - بدو باريس : حثالات باريس وفرنسا عموما والتي تم تهجيرها إلى الجزائر وشكلوا فيالقا في الجزائر لا هم لها سوى الإجرام وبمختلف أشكاله
30 - البهـلول : شارل العاشر ملك فرنسا العليل والذي في عهده سقطت مدينة الجزائر
31 - الزّط : كناية عن الطبقات الدنيا والمهمشة والمسحوقة والزط هم عجر بغداد على عهد الدولة العباسية
32 - غُـلَـواء : كناية على ما فعلو بالجزائريين من أعمال إجرامية معروفة للقاصي وللداني
33 - مــوريس : صاحب خط موريس المشؤوم - هامان : وزير فرعون وهما في الشر إخوان
34 - أخـدودَ شـوكاء :  هو خط كل من شارل وموريس المكهربين
35 - جونار : المقصود هنا قانون جونار 1906 وقانون التـجـنـيـد الإجباري 1912 ودستور 1947
 36 - وقانون أنـديجان : قانون الأهالي سيء الذكر 1871 – 1944
 37 - الأمـير : عبد القار الجزائري
38 - بـبـوزيان : زعيم مقاومة واحة الزعاطشة بإقليم الـزيـبان
39 – الأعواد : جمع عود أي الخيل والأحصنة
40- بـيجـو : منظر سياسة الأرض المحروقة والإبادة الجماعية في الجزائر في بداية الاحتلال
41 – العرفاء : اسم لأحد أنواع الضباع
42 - كأطـواط سـيـناء : الأطواد مفردها طود أي الجبل الكبير والبيت كناية عن جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر فهي في ضخامة الجبال
43 - خـَـلية الأغـواط : إبادة جماعية لسكان المدينة 1852
 44 - تذبيح للعوفية : إشارة إلى إبادة قبيلة العوفية بسهل متيجة 1832
 45 - بني وي ، وي : عملاء الإدارة الفرنسية في الجزائر
46 – الفرهاء : الجميلة الوجه
47 و 48 – الأبيات تحيل إلى جريمة قصف ساقية سيدي يوسف 1958
 49 – البيت يحيل إلى حرق مكتبة الجزائر العاصمة من قبل منظمة الجيش السري الإرهابية 1962
 50 – البيت يحيل إلى حادثة اختطاف زعماء الثورة الجزائرية 1956
 51 – شارل أندريه جوليان وإرنست رينان هما مؤرخان فرنسيان كانت لهم مواقف سلبية تجاه الجزائر والجزائريين - توكـفـيل : فيليب دوتكفيل أحد منظري الاستعمار الفرنسي في الجزائر
52 – فيري : جول فيري وزير فرنسي صاحب مقولة " حرية ، مساواة ، أخوة " لم تنشأ ولا تصلح للشعوب المولى عليها
53 – بيير منداس فرانس رئيس وزراء فرنسا جوان 1954 / فيفيري 1955 - الباشاغا بوعلام من أنصار الجزائر الفرنسية - الڤـيّاد أعوان الإدارة الفرنسية في الجزائر
54 - بُـوشْــكَـارة : صنف من عملاء الاستعمار كانت فرنسا تلبسهم أكياس لكي لا يتعرف عليهم الجزائريون وهذا لكي يدلونها على كل من ينتسب للثورة التحريرية
55 – الفلاقة : إشارة إلى الصفات التي كانت فرنسا تلصقها بالثوار لتشويه صورتهم
56 – فالي جنيرال فرنسي وسفاح في بداية الغزو الفرنسي للجزائر
57 – الله وعد آدم أن لا يشقى في الجنة الروحاء أي الواسعة ولكننا شقونا في جنتنا والتي هي الجزائر لحلول شياطين الاستعمار بها
58 - الأقـدام السـوداء : هم الفرنسيون وغيرهم مما استوطن الجزائر
59 - تَـسالا والبيبان : أسماء لجبال جزائرية كانت عرائن لثوار ثورتنا المباركة
60 – بَرقاء : البرقاء وحسب معاجم اللغة العربية هي الأرض الغليظة ذات الحجارة والرمل والطين
61 - دوفـال : القنصل الفرنسي في الجزائر وصاحب حادثة المروحة الشهيرة
62 - ديبرمون : قائد الحملة الفرنسية على الجزائر 1830
 63 - عـبد الحـلـيـم : بن سماية من رواد رجال الإصلاح في الجزائر 1866 / 1933 وكان فارسا مغوارا
64 - عبد الحـميد : بن باديس زعيم التيار الإصلاحي في الجزائر 1889 / 1940
 65 - عـباس : فرحات والبيت يشير إلى التطور الذي حصل في مسار فرحات عباس فمن مطالب بالإدماج إلى اعتناق التوجه الاستقلالي
66 – الحولاء : الغيمة الممطرة
67 – الأيام : المقصود بها أيام العرب / - الأبواء : معركة بين المسلمين وقريش في السنة الثانية للهجرة
68– 69 – هنا يشير البيتان إلى الالتحام الذي حدث بين الثورة الجزائرية والشعب الجزائري وتجلى هذا في تأسيس مختلف الاتحادات الجزائرية
70 – المقصود هنا مظاهرات 11 / 12 / 1960
 71 – موريس بابون رئيس شرطة باريس أثناء المظاهرات الشهيرة بها 1961
 72 – البيت يشير إلى عموم الثورة كل أرجاء القطر الجزائري
73 – صنعاء : كناية عن تحصينات العدو الفرنسي في الجزائر
74 – البيت يتحدث عن هجومات 20 أوت 1955
 75 – البيت يحيل على بيان أول نوفمبر
76 جون جاك سوسيني أحد مؤسسي منظمة الجيش السري الإرهابية في 11 فيفري 1961 بمدريد
77 - هـيـرا : آلهة عند قدماء اليونان - أرض طوما أي الو م أ : وهنا إشارة إلى الدعم الأمريكي اللامحدود لفرنسا في حربها في الجزائر
78 - الإكليل وماسو والأحجار الكريمة : عمليات التمشيط التي قام بها ديغول للقضاء على الثورة الجزائرية
79 – شارل : جنيرال ينسب له خط شارل المكهرب - بـيجار سفاح أثناء الثورة الجزائرية
80 - سـوستال : الحاكم العام الفرنسي في الجزائر في بداية الثورة التحريرية - جـيش لأشـرم : إشارة إلى جيش أبرهة الحبشي - حرب الفـجار : حرب بين كنانة وقيس عيلان في الجاهلية – الدَأمَاء : البحر
81 - داوود ومـقلاع : هنا توظيف لقصة هزيمة داوود النبي عليه السلام لجالوت
82 - إيفيان ومولان : المفاوضات الفرنسة الجزائرية
83 – البيت يشير إلى عيد النصر 19 مارس 1962
 84 – البيت يشير إلى استفتاء تقرير المصير 01 / 07 / 1962
 85 – البيت يشير إلى رحيل الكولون من تلقاء أنفسهم على إثر استقلال الجزائر

عن المدون Algeria Gate

بوابة الجزائر موقع تثقيفي يُعنى بالشأن الجزائري خصوصا دون الحصر و يرحب بمشاركة القرَّاء.
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد