» » » قيام الدولة الجزائرية الحديثة 1962م

 
قيام الدولة الجزائرية الحديثة 1962م
 
 

 

قيام الدولة الجزائرية الحديثة 1962م (مقرر)


 

السياق


 
فـي 19 مـارس 1962 أعـلـن عـن اتـفـاق الـقـتـال فـوضـع بـهـذا حـدا لـحـرب إبـادة طـويـلـة ضـد الـشـعـب الـجـزائـري مـارسـهـا الاسـتـعـمـار الـفـرنـسـي بـكـل وحـشـيـة. وقـد انـتـهـت هـذه الـحـرب بـاتـفـاق ايـفـيـان بـيـن الـحـكـومـة الـمـؤقـتـة لـلـجـمـهـوريـة الـجـزائـريـة وفـرنـسـا وبـمـقـتـضـى هـذا الاتـفـاق يـتـحـقـق اسـتـقـلال الـجـزائـر عـلـى أسـاس احـتـرام وحـدتـنـا الـتـرابـيـة والـشـعـبـيـة.

 

ظـروف قيام الـجـمـهـوريـة الـجـزائـريـة :

 

بـعـد الاتـفـاق عـلـى وقـف إطـلاق الـنـار فـي 19 مـارس 1962، تـكـونـت هـيـئـة تـنـفـيـذيـة مـؤقـتـة بـمـوافـقـة الـطـرفـيـن "الـجـزائـري والـفـرنـسـي" بـرئـاسـة عـبـد الـرحـمـان فـارس لـتـشـرف عـلـى تـسـيـيـر أمـور الـبـلاد ريـثـمـا تـتـكـون الـحـكـومـة الـوطـنـيـة لـتـحـل مـحـل الـسـلـطـات الـفـرنـسـيـة، وحـددت اتـفـاقـيـات ايـفـيـان مـدة صـلاحـيـاتـهـا بـأقـل مـن أربـعـة أشـهـر.
 
وفـي هـذه الـمـدة واصـلـت جـبـهـة الـتـحـريـر الـوطـنـي نـشـاطـهـا لـلـقـضـاء عـلـى مـنـظـمـة الـجـيـش الـسـري الإرهـابـيـة (L'O.A.S ). وفـي شـهـر "مـاي - جـوان" 1962 عـقـد الـمـجـلـس لـوطـنـي لـلـثـورة الـجـزائـريـة ( C.N.R.A ) مـؤتـمـرا عـامـا ضـم أعـضـاء الـحـكـومـة الـمـؤقـتـة والـقـيـادة الـعـامـة لـجـيـش الـتـحـريـر الـوطـنـي وقـادة الـولايـات الـسـت، وانتـهـى بـوضـع بـرنـامـج طـرابـلـس الـخـاص بـمـسـتـقـبـل الـجـزائـر الـمـسـتـقـلـة كـمـا تـم فـيـه تـكـويـن الـمـكـتـب الـسـيـاسـي لـجـبـهـة الـتـحـريـر الـوطـنـي، وفـي الـفـتـرة الـمـمـتـدة مـن 19 مـارس إلـى 01 جـوان 1962 تـم إطـلاق سـراح الـمـسـاجـيـن مـن الـسـجـون الـفـرنـسـيـة داخـل الـجـزائـر وخـارجـهـا، وعـاد مـعـظـم الـلاجـئـيـن إلـى أرض الـوطـن وشـرع الآلاف مـن الـمـعـمـريـن فـي مـغـادرة الـجـزائـر وفـي 01 جـويـلـيـة 1962 وقـع الاسـتـفـتـاء الـشـعـبـي عـلـى تـقـريـر الـمـصـيـر وكـانـت صـيـغـة الاسـتـفـتـاء هـي نـعـم أم لا لـلاسـتـقـلال والـتـعـاون وأعـلـنـت عـن الـنـتـائـج فـي يـوم 02 - 07 - 1962 فـكـانـت 5.975.581 صـوتـوا بـنـعـم مـن مـجـمـوع 5.992.115 نـاخـب.
 
وفـي نـهـايـة سـبـتـمـبـر أقـدمـت الـحـكـومـة الـجـديـدة عـلـى تـعـيـيـن الـمـرشـحـيـن لـلـمـجـلـس الـوطـنـي الـتـأسـيـسـي وكـان عـددهـم 196 نـائـبـا وفـي أول اجـتـمـاع لـه أعـلـن عـن قـيـام الـجـمـهـوريـة الـجـزائـريـة فـي 26 سـبـتـمـبـر 1962، انتـهـت مـهـمـة الـهـيـئـة الـتـنـفـيـذيـة الـمـؤقـتـة وحـلـت مـحـلـهـا حـكـومـة الـجـمـهـوريـة الـجـزائـريـة مـنـتـهـجـة الـنـهـج الاشـتـراكـي.
 

قرارات مؤتمر طرابلس

 
عـقـد الـمـجـلـس الـوطـنـي لـلـثـورة الـجـزائـريـة بـطـرابـلـس لـيـبـيـا مـؤتـمـرا هـامـا ضـم أعـضـاء الـحـكـومـة الـمـؤقـتـة والـقـيـادة الـعـامـة لـلـجـيـش وقـادة الـولايـات الـسـت وبـعـض الـمـسـؤولـيـن الـذيـن تـم الإفـراج عـنـهـم مـن سـجـون فـرنـسـا واسـتـمـر هـذا الـمـؤتـمـر عـدة أيـام مـن أواخـر شـهـر مـاي إلـى بـدايـة شـهـر جـوان 1962، وانـتـهـى بـوضـع بـرنـامـج طـرابـلـس الـخـاص بـمـسـتـقـبـل الـجـزائـر الـمـسـتـقـلـة كـمـا تـم فـيـه تـكـويـن الـمـكـتـب الـسـيـاسـي لـجـبـهـة الـتـحـريـر الـوطـنـي.
 
فـبـرنـامـج طـرابـلـس حـدد الـسـيـاسـة الـعـامـة لـلـبـلاد وحـدد الـوسـائـل الـتـي بـواسـطـتـهـا يـمـكـن عـلاج الـمـشـاكـل الـتـي واجـهـتـهـا الـجـزائـر غـداة اسـتـقـلالـهـا. وتـضـمـن الـمـيـثـاق مـجـمـوعـة مـن الاخـتـيـارات تـظـهـر مـن خـلال :
 
1 - الاخـتـيـارات الـسـيـاسـيـة.
2 - الاخـتـيـارات الاقـتـصـاديـة.
3 - الاخـتـيـارات الاجـتـمـاعـيـة والـثـقـافـيـة.
 

1 - الاخـتـيـارات الـسـيـاسـيـة :

أ - مـحـاربـة الاسـتـعـمـار ودعـم حـركـات الـتـحـرر فـي كـل الـعـالـم.
ب - دعـم الـسـلـم والـتـعـاون الـدولـي الـمـتـوازن والـعـادل.
جـ – تـجـسـيـد الـوحـدة الـمـغـاربـيـة والإفـريـقـيـة.
د - بـنـاء دولـة عـصـريـة عـلـى أسـس ديـمـقـراطـيـة فـي إطـار مـبـادئ اشـتـراكـيـة.
 
2 - الاخـتـيـارات الاقـتـصـاديـة :
 
أ - مـحـاربـة الـتـسـلـط الاحـتـكـاري والاقـطـاعـي.
ب - ضـرورة بـنـاء اقـتـصـاد وطـنـي مـتـكـامـل وتـحـقـيـق الاسـتـقـلال الاقـتـصـادي.
جـ – تـطـبـيـق سـيـاسـة الـتـخـطـيـط.
د - مـراجـعـة الـعـلاقـات الاقـتـصـاديـة مـع الـخـارج مـع إحـداث تـغـيـيـر جـذري عـلـى هـيـاكـل الـحـيـاة فـي الـريـف وتـصـنـيـع الـبـلاد.
هـ - الـتـأكـيـد عـلـى الـنـظـام الاشـتـراكـي كـوسـيـلـة لـلـتـنـمـيـة الـشـامـلـة الـمـتـوازنـة.

 
3 - الاخـتـيـارات الاجـتـمـاعـيـة والـثـقـافـيـة :
 
أ - رفـع مـسـتـوى مـعـيـشـة الـسـكـان بـالـقـضـاء عـلـى الـبـطـالـة، الأمـيـة، تـحـسـيـن الـوضـعـيـة الـصـعـبـة وتـوفـيـر الـسـكـن.
ب - اسـتـعـادة الـثـقـافـة الـوطـنـيـة وإعـطـاء الـلـغـة الـعـربـيـة مـكـانـتـهـا.
جـ – دعـم الـثـقـافـة الـوطـنـيـة عـلـى أسـس عـلـمـيـة وثـوريـة.
د - تـرسـيـخ الـقـيـم الـوطـنـيـة فـي إطـارهـا الـحـضـاري الـعـربـي الإسـلامـي.
هـ - تـأكـيـد الـتـمـسـك بـالـلـغـة الـعـربـيـة كـعـنـصـر أسـاسـي لـلـهـويـة الـوطـنـيـة الـمـتـمـيـزة.

 

عراقيل في طريق الدولة الجزائرية الحديثة


 
1 - الـمـشـاكـل :
 
واجـهـت الـجـمـهـوريـة الـجـزائـريـة الـفـتـيـة غـداة اسـتـرجـاعـهـا لـلاسـتـقـلال الـوطـنـي مـشـاكـل مـخـتـلـفـة فـي شـتـى الـمـيـاديـن تـظـهـر مـن خـلال :
 
أ - الـمـشـاكـل الـسـيـاسـيـة :
 
* اتـفـاقـيـة ايـفـيـان ومـا نـصـت عـلـيـه مـن بـقـاء بـعـض مـن الـجـيـش الـفـرنـسـي مـرابـطـا فـي بـعـض الـمـغـارات والـمـوانـئ الاسـتـراتـيـجـيـة ( مـرسـى الـكـبـيـر ( الاحـتفـاظ بـه لـمـدة 15 سـنـة ) ورقـان . . . ) مـع بـقـاء الـمـعـمـريـن مـحـتـفـظـيـن بـإمـتـيـازاتـهـم الاقـتـصـاديـة والاجـتـمـاعـيـة وهـو مـا يـهـدد الـسـيـاسـة الـوطـنـيـة.
 
* الـصـراعـات والـحـزازات الـشـخـصـيـة عـلـى الـسـلـطـة بـحـيـث تـطـورت مـن خـلافـات كـلامـيـة إلـى اسـتـعـمـال الـسـلاح والـبـلاد مـا تـزال لـم تـضـمـد جـراحـهـا "أزمـة صـائـفـة 1962".
* الـخـلافـات الـحـدوديـة بـيـن الـجـزائـر وجـيـرانـهـا خـاصـة مـع الـمـغـرب الأقـصـى فـي عـام 1963.
 
ب - الـمـشـاكـل الاجـتـمـاعـيـة :
 
لـقـد أسـفـرت الـحـرب الـتـحـريـريـة عـن اسـتـشـهـاد أكـثـر مـن مـلـيـون ونـصـف الـمـلـيـون شـهـيـد وحـوالـي 03 مـلايـيـن مـن الـذيـن كـانـوا فـي الـمـحـتـشـدات و100 ألـف مـعـتـقـل و300 ألـف كـانـوا لاجـئـيـن خـارج الـوطـن وخـاصـة فـي تـونـس والـمـغـرب الأقـصـى وأكـثـر مـن 300 ألـف يـتـيـم مـن بـيـنـهـم 30 ألـف يـتـامـى الأب والأم والآلاف مـن الـمـعـطـوبـيـن والآلاف مـن الـنـازحـيـن مـن الأريـاف نـحـو الـمـدن نـاهـيـك عـن الأرامـل والـمـرضـى والـمـشـرديـن والـعـاطـلـيـن عـن الـعـمـل …. إلـخ.
 
جـ – الـمـشـاكـل الاقـتـصـاديـة :
 
قـام الاسـتـعـمـار الـفـرنـسـي بـتـدمـيـر أكـثـر مـن 08 آلاف قـريـة وخـرب الـعـديـد مـن الـطـرق والـجـسـور وأحـرق الآلاف مـن الـهـكـتـارات مـن الـغـابـات والأشـجـار الـمـثـمـرة وقـضـي عـلـى الآلاف مـن الـمـواشـي وأتـلـف الـمـزارع وقـام بـزرع الألـغـام فـي مـسـاحـات شـاسـعـة مـن الأراضـي.
 
وقـام بـتـخـريـب الآلات الـفـلاحـيـة والـصـنـاعـيـة وتـهـريـب رؤوس الأمـوال الـتـي قـاربـت 100 مـلـيـار فـرنـك وتـركـت ديـون قـدرت بـ 20 مـلـيـار فـرنـك كـمـا هـاجـر مـلـيـون إطـار أوربـي الـجـزائـر عـام 1962.
 
د - الـمـشـاكـل الـثـقـافـيـة :
 
وتـتـمـثـل فـي أمـيـة الـسـواد الأعـظـم مـن الـشـعـب الـجـزائـري بـكـل فـئـاتـه وقـلـة الإطـارات الـفـنـيـة والـمـعـلـمـيـن وقـلـة الـمـدارس ومـراكـز الـتـعـلـيـم وعـمـومـا فـرنـسـا لـم تـتـرك لـلـشـعـب الـجـزائـري مـا تـفـتـخـر بـه بـل الأدهـى والأمـر هـو أحـوال الـجـزائـري فـي عـام 1830 كـانـت أحـسـن بـكـثـيـر مـن عـام 1962.

 
2 - الإهـتـمـامـات المـسـتعـجـلـة للـجـمـهـوريـة الجـزائـريـة :
 
لـم تـبـق الـجـزائـر مـكـتـوفـة الأيـدي حـيـال هـذه الـمـشـاكـل الـخـطـيـرة بـل بـذلـت مـجـهـودات جـبـارة مـن أجـل الـحـيـلـولـة دون اسـتـفـحـالـهـا وانـتهـجـت فـي ذلـك الأسـالـيـب التـالـية :
 
أ - إعـادة بـنـاء وتـرمـيـم الـقـرى الـتـي خـربـهـا الاسـتـعـمـار الـفـرنـسـي لـتـجـمـيـع الـسـكان والـحـد مـن الـنـزوح.
ب - الـتـكـفـل بـالأرامـل وأبـنـاء الـشـهـداء والمـعـطـوبـيـن والـيـتـامـى وتـوفـيـر لـهـم كـل الإمـكـانـيـات.
جـ - تـوفـيـر الـعـلاج والـمـرافـق الـصـحـيـة لأبـنـاء الـشـعـب لـلـقـضـاء عـلـى الأمـراض والـحـد مـن الـوفـيـات.
د - اسـتـصـلاح الأراضـي الـزراعـيـة وإعـادة تـشـجـيـر الـغـابـات والاهـتـمـام بـتـربـيـة الـمـواشـي.
و - الانـطـلاق فـي سـيـاسـة الـتـأمـيـنـات ( الأراضـي، الـبـنـوك، الـمـنـاجـم، الـمـحـروقـات . . . إلـخ ).
هـ - الاهـتـمـام بـالـتـعـلـيـم والـثـقـافـة الـوطـنـيـة بـتـوفـيـر الإمـكـانـات وإقـامـة عـلاقـات تـعـاون مـع الـدول الـشـقـيـقـة والـصـديـقـة.

 
هـكـذا بـعـد إسـتـدمـار دام 132 سـنـة خـرجـت فـرنـسـا مـن الـجـزائـر ووجـد الـشـعـب الـجـزائـري الـبـطـل نـفـسـه أمـام تـحـديـات جـديـدة تـتـمـثـل فـي ذيـول الـحـرب ومـخـلـفـات الـدمـار والـخـراب. فـاتـخـذت الـسـلـطـات آنـذاك اجـراءات مـسـتـعـجـلـة لـلـحـيـلـولـة دون اسـتـفـحـال الـمـشـاكـل ومـخـلـفـات الـمـسـتـدمـر الـفـرنـسـي.

 

 

عن المدون Algeria Gate

بوابة الجزائر موقع تثقيفي يُعنى بالشأن الجزائري خصوصا دون الحصر و يرحب بمشاركة القرَّاء.
»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد